قطع مسلحون خط إمدادات المياه الرئيسي إلى العاصمة الليبية المحاصرة طرابلس.
وقالت الأمم المتحدة إن الحصار المائي جريمة حرب محتملة، في حين اتهمت الحكومة الليبية المعترف بها دوليا القوات الموالية لخليفة حفتر والتي تسعى للسيطرة على طرابلس بأنها تقف وراء الحصار.
وبيّن جهاز تنفيذ وإدارة مشروع النهر الصناعي إن مجموعة المسلحين أغارت يوم الأحد الماضي على إحدى محطات المشروع، وهو شبكة خطوط لنقل المياه الجوفية من الصحراء القاحلة إلى كامل المدن الليبية.
وأجبر المسلحون الموظفين على إغلاق الخطوط في المحطة الواقعة على بعد 400 كيلومتر جنوبي طرابلس.
المصدر (رويترز)