اتهم قائد الجيش الوطني الليبي خليفة حفتر في مقابلة مع صحيفة Le Journal Du Dimanche الفرنسية اليوم الأحد 26 ماي 2019 مبعوث الأمم المتحدة الخاص غسان سلامة، بالانحياز، قائلاً إنه تحول إلى "وسيط منحاز" في النزاع الليبي.
وكان مبعوث الأمم المتحدة قد حذر في 21 ماي من أن معركة الوصول إلى طرابلس تشكل "بداية حرب طويلة ودامية"، داعيا إلى اتخاذ إجراءات فورية لوقف تدفق الأسلحة الذي يؤجج القتال بالبلاد.
وقال حفتر في المقابلة مع الصحيفة الفرنسية "تقسيم ليبيا، ربما هذا ما يريده خصومنا... ربما هذا ما يبتغيه غسان سلامة أيضا".
وأشار حفتر إلى أن سلامة يُواصل الإدلاء "بتصريحات غير مسؤولة"، قائلا "لم يكُن هكذا من قبل، لقد تغيّر"، معتبرا أن الأخير تحوَّل "من وسيط نزيه وغير متحيز" إلى "وسيط منحاز.
يُذكر أن الجيش الليبي أعلن أمس السبت، أن قواته تتقدم على الأرض في محاور القتال جنوب العاصمة طرابلس، خاصة في محور طريق المطار الاستراتيجي، رغم مقاومة قوات حكومة الوفاق
وتدور معارك عنيفة منذ فجر أمس، بين قوات الجيش الليبي وقوات حكومة الوفاق، استعملت فيها أسلحة ثقيلة ومتوسطة ولجأ فيها الجانبان إلى القصف الجوي.