طرح فائز السراج رئيس وزراء الحكومة الليبية المعترف بها دوليا اليوم الأحد مبادرة للخروج من الأزمة التي تشهدها البلاد.

وقال السراج في كلمة نقلها التلفزيون ”لقد أكدنا مراراً بأنه لا حل عسكري للصراع في ليبيا. ”ومن واقع مسؤوليتي الوطنية ورغم العدوان الغاشم علينا والذي سنستمر في دحره وتسخير كل الإمكانيات لإنهائه وهزيمته فإنني أقدم اليوم مبادرتنا السياسية للخروج من الأزمة الراهنة“.

وأوضح السراج أن مبادرته تتلخص في عقد ملتقى ليبي بالتنسيق مع بعثة الأمم المتحدة ”ويمثل جميع القوى الوطنية من جميع المناطق“.

وقال السراج في كلمته ”يتم الاتفاق خلال هذا الملتقى على خارطة طريق للمرحلة القادمة وإقرار قاعدة دستورية مناسبة لإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية متزامنة قبل نهاية 2019“.

وتابع ”ندعو المجتمع الدولي إلى دعم هذه المبادرة... وفتح تحقيق دولي في جرائم الحرب وجرائم ضد الإنسانية التي ارتكبت خلال الاعتداء على العاصمة وغيرها من المدن الليبية“.

 

 

المصدر: رويترز