دعا شيخ الأزهر أحمد الطيب بعض الحكومات إلى التوقف عن التدخل في الشؤون الداخلية لليبيا.
وقال شيخ الأزهر خلال لقائه وفدًا من القبائل الليبية، إنه يدعم بقوة الجهود الحثيثة الداعية للمّ شمل المجتمع الليبي، مندّدًا بالتدخلات الخارجية التي تقوم بها بعض الحكومات، والتي كان لها أثر كبير في بثّ روح الفرقة بين أبناء الشعب الليبي حسب تعبيره.
وناشد الطيب تلك الحكومات بما تبقى لديها من قيم أن تتوقف عن التدخل في الشؤون الداخلية الليبية.
ووفق قناة العربية، فقد أكد أن جهود الأزهر لدعم ليبيا للخروج من أزمتها الراهنة ومواجهة العنف والإرهاب، تأتي في إطار المسوؤلية التي يحملها على عاتقه منذ أكثر من ألف عام للحفاظ على وسطية الإسلام ونشر تعاليمه السمحة لدى
وأوضح أيضا أن الأزهر حريصٌ على تقديم كافة أوجه الدعم والمساندة العلمية والفكرية لأبناء الشعب الليبي الشقيق، مشيرًا إلى أن الأزهر صمّم برنامجًا لتدريب الأئمة والوعاظ الليبيين على مواجهة الفكر المتطرف والتحديات المختلفة التي تواجه المجتمع الليبي.
من جانبه، أكد وفد القبائل الليبية أن دخول بعض الأفكار الغريبة على المجتمع الليبي كان لها أثر في الأوضاع التي آلت إليها ليبيا من اقتتال وتناحر.