قال مسؤولو صحة اتحاديون، أمس الاثنين، إن الولايات المتحدة سجلت 33حالة جديدة للإصابة بالحصبة الأسبوع الماضي معظمها في نيويورك ليصل عدد حالات الإصابة المؤكدة هذا العام إلى 1077 حالة في أسوأ تفش للمرض منذ عام 1992.

وقالت المراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها إن عدد حالات المرض شديد العدوى والفتاك في بعض الأحيان ارتفع بنسبة ثلاثة في المائة في الأسبوع المنتهي في 20 جوان مقارنة بالأسبوع السابق.

وقال متحدث باسم المراكز إن جميع الحالات الجديدة باستثناء ثلاث منها سجلت في نيويورك حيث تم تسجيل 20 حالة في مقاطعة روكلاند وعشر حالات في مدينة نيويورك.

ويقول خبراء إن المرض انتشر بين أطفال في سن المدرسة رفض آباؤهم تطعيمهم اعتقادا منهم أن اللقاح قد يتسبب في إصابة الأطفال بالتوحد. وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت خلوها من الحصبة في عام 2000.

 

 

 

المصدر: رويترز