أظهرت لقطات فيديو المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، وهي ترتعش مجدداً خلال استقبالها رئيس الوزراء الفنلندي أنتي ريني، أمس الأربعاء، وهي ثالث مرة تصيبها هذه الحالة في غضون شهر.

واهتزَّ جسد ميركل بوضوح، بينما كانت تقف مع ريني خلال استعراض حرس الشرف لدى وصوله لبرلين .

وأصيبت المستشارة بهذه الرجفة في 18 و27 جوان الماضي، وكما هو الحال في الواقعتين السابقتين، تعافت السيدة البالغة من العمر 64 عاماً بسرعة عندما بدأت تمشي. وقعت الحادثة الأولى في طقس حار، وأعلنت ميركل عقب ذلك أنها بخير بعد شرب ثلاثة أكواب من الماء. لكن طقس أمس الأربعاء كان بارداً.

قالت ميركل خلال مشاركتها في قمة مجموعة العشرين في اليابان في 29 جوان الفارط، إنها تتفهم الأسئلة المتعلقة بصحتها، لكنها أصرت على "أنها بخير".

وأمس الأربعاء، قال متحدث باسم الحكومة الألمانية إن ميركل بخير، مضيفاً أن المناقشات مع ريني تسير، وفق المخطط له.

وكانت ميركل تبتسم وتتحدث بسلاسة في بداية المؤتمر الصحافي مع رئيس الوزراء الفنلندي. وقالت ميركل: "أنا بخير.. لا داعي لأن يقلق الناس بشأني".

ولم يقدم مكتب ميركل تفسيراً لنوبات الارتعاش التي تصيبها، مما أثار تكهنات في وسائل الإعلام الألمانية عن السبب. وليس للمستشارة تاريخ مع أي مرض خطير.