فقد أحد مشجعي منتخب الجزائر لكرة القدم السيطرة على سيارته ودهس عائلة، مساء الخميس، في مونبيلييه بجنوب فرنسا، ما أدى إلى مقتل الأم وإصابة ابنتها ورضيعها بجروح خطيرة.

 وقد تم إيقاف المشجع الذي كان يقود "بسرعة كبيرة"، بينما تم نقل الرضيع بشكل عاجل إلى المستشفى. وأصيبت الفتاة البالغة 17 عاما بكسور في أطرافها السفلية.

وكانت الجزائر قد تأهلت الخميس، إلى نصف نهائي كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم بعد الفوز 4-3 بركلات الترجيح على ساحل العاج، بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي للمباراة بالتعادل 1-1 في استاد السويس الجديد.

 

 

 

المصدر: العربية