أعلن نائب رئيس مجلس الدوما الروسي أندريه إساييف، أن حزب "روسيا الموحدة" الحاكم في روسيا، يدعم مقترحا جديدا يطالب بتقليص أيام العمل الأسبوعي في البلاد لـ 4 أيام فقط.
وأضاف المشرع الروسي أن إدراج أسبوع عمل أقصر يمنح الموظفين الروس وقتا إضافيا لعائلاتهم ومصالحهم الخاصة، دون أن يؤثر ذلك على قيمة دخلهم الشهري.
ورجّح أن يقلص الإجراء في حال تطبيقه، من نسبة البطالة.
وأوضح إساييف أن تطبيق جدول العمل الجديد سيتم بشكل تدريجي، حتى يتسنى للشركات والموظفين التأقلم على التغيير، في حين يبدأ العمل على مشروع القرار مع بداية الشهر القادم.
وفي السياق نفسه، كشف استطلاع للرأي نظم في شهر جوان الماضي، أن قرابة نصف السكان (43%) يعارضون المقترح الجديد، إذ يخافون أن يؤثر ذلك على المداخيل الشهرية، بينما أكد إساييف أنه يتوجب الإبقاء على الرواتب الشهرية دون تغيير.
المصدر (روسيا اليوم)