أصدرت المحكمة العليا الجزائرية مذكرة توقيف دولية ضد وزير النفط الأسبق شكيب خليل "بعد رفضه الامتثال لاستدعاءات الحضور إلى التحقيق القضائي بتهم فساد"، بحسب ما ذكرته صحيفة النهار الجزائرية يوم أمس الخميس.
وأعلنت المحكمة في أفريل الماضي أنها استدعت خليل لسماع أقواله بشأن صفقتين أبرمتهما شركة "سوناطراك" الجزائرية مع شركتين أجنبيتين، حيث إنه مشتبه بتهريبه أموالاً للخارج وإبرام صفقات غير قانونية.