قالت الرئاسة الفرنسية في بيان إن الرئيس إيمانويل ماكرون عقد اجتماعا دفاعيا طارئا لمجلس الوزراء أمس الأحد لبحث الخيارات المتاحة فيما يتعلق بالهجوم التركي في شمال شرق سوريا.

وفرنسا واحدة من شركاء واشنطن الرئيسيين في التحالف الذي تقوده لمحاربة تنظيم داعش، ودعت إلى اجتماع طارئ للدول الأعضاء في التحالف.

 

 

 

 

المصدر: رويترز