أعلنت إيفانكا ترامب، ابنه ومستشارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن اعتزامها التوجه إلى المملكة المغربية خلال شهر نوفمبر الجاري للترويج لمبادرتها العالمية لتنمية وإزدهار المرأة.

وفي بيان أرسلته إلى وكالة أسوشيتد برس، وصفت إيفانكا المغرب بـ"الحليف المهم للولايات المتحدة والذي يخطو خطوات كبيرة لتعزيز المساواة بين الجنسين في عهد الملك محمد السادس".

وكانت إيفانكا قد أعلنت في تغريدة سابقة دعمها لقرارات الحكومة المغربية الخاصة ببدء تعديل قوانين الميراث التي تساوي بين الجنسين. ومن المقرر أن تبدأ إيفانكا زيارتها للمغرب بلقاء مسؤولين حكوميين وقيادات محلية في الرباط خلال الأسبوع الأول من الشهر الجاري بصحبة الرئيس التنفيذي لشركة ميلينيوم تشالينج وهي وكالة أمريكية غير حكومية تقدم المنح لدعم الدول النامية.

وستنتقل إيفانكا بعد ذلك إلى الدار البيضاء لمناقشة كيفية مساعدة السيدات على اكتساب الاستقلالية الاقتصادية بين يومي 6 و8 من الشهر الجاري.

وأطلقت إيفانكا مبادرتها في شهر فيفري الفارط وقامت بجولة أفريقية في أفريل الفارط في إطار الترويج لها.

 

 

المصدر: وكالة المغرب العربي للانباء