وجهت منظمة هيومن رايتس ووتش، انتقادا للفنان اللبناني راغب علامة، بعد أن تمنى وجود مثل ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، في بلاده لمحاربة الفساد خلال حفلة أقامها ضمن موسم الرياض.
وقالت المنظمة في تغريدة عبر صفحتها الرسمية على موقع تويتر: " بينما استفاد علامة من إزالة بعض القيود الاجتماعية ليغنّي أمام جمهوره في السعودية يا ليته وجّه تحية إلى النساء الشجاعات المسجونات بسبب دفاعهن عن أبسط الحريات الفردية".
وأضافت هيون رايتس ووتش قائلة في تغريدتها: "مثل هذا القمع الذي جلبه بن سلمان هو تحديدا ما يعارضه الكثير من المحتجين في لبنان"، على حد تعبيرها.
وأثار حديث علامة ردود فعل واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن تمنى وجود مثل الأمير محمد بن سلمان في لبنان ليحارب الفاسدين خلال خفلته ضمن موسم الرياض.
وقال الفنان اللبناني في حوار تلفزيوني لاحقا عن القضية، إنه تحدث بلسان المتظاهرين الذين طالب بعضهم باحتجاز الطبقة السياسية الفاسدة في فندق مثل "ريتز كارلتون" على غرار ما فعله ولي العهد السعودي.