لقي تسعة متظاهرين على الأقل مصرعهم، مساء الجمعة، في العاصمة العراقية بغداد، إثر هجوم نفذه مسلحون "مجهولون" سيطروا على مبنى كان يحتله المحتجون منذ أسابيع، على ما أفادت مصادر أمنية وطبية.
وكان المتظاهرون قد أعربوا عن قلقهم من تداعيات خروج مظاهرات لفصائل مؤيدة لإيران الخميس في ساحة التحرير وتخللها أعمال عنف.
وأعقب الحادث فرض الولايات المتحدة عقوبات على ثلاثة من قادة الفصائل الموالية لإيران يشتبه بأنهم تورطوا في الحملة الأمنية ضد المتظاهرين خلال الاحتجاجات.
وسيطر المسلحون على مبنى كان يحتله المحتجون منذ أسابيع، حسبما أكدت مصادر أمنية وطبية.
وكان المتظاهرون قد أبدوا قلقهم حيال أعمال عنف الخميس، إثر نزول مؤيدين لفصائل موالية لإيران بمسيرة إلى ساحة التحرير، مركز الاحتجاجات في وسط العاصمة، في استعراض قوة.
واتهم المتظاهرون مسلحين مجهولين يستقلون شاحنات صغيرة، باستهدافهم لطردهم من مرآب بطوابق عدة كانوا يسيطرون عليه، قرب جسر السنك القريب من ساحة التحرير.
وتمكن هؤلاء من السيطرة على المرآب لاحقا، بحسب متظاهرين ومسعفين في المكان، فيما أفادت قناة التلفزيون الرسمية عن احتراق المرآب بالكامل من قبل "مجهولين".
 
 
 
 
المصدر: فرانس 24