تعهد الرئيس الجزائري المنتخب، عبد المجيد تبون، بمحاربة الفساد واسترجاع الأموال المهربة إلى الخارج، فضلا عن "تطهير الجزائر ممن أوصلوها إلى الوضع الراهن".

وقال تبون في أول ظهور إعلامي له، أمس الجمعة، إن "قانون مكافحة الفساد يبقى ساري المفعول، وسنواصل حملة مكافحة الفساد والمفسدين"، مع إغلاق الباب مستقبلا أمام أي عفو رئاسي محتمل قد يستفيد منه من حكمت عليهم العدالة بالتورط في هذا النوع من الجرائم.