استدعت وزارة الخارجية العراقية سفير الولايات المتحدة لدى بغداد ماثيو تولر، على خلفية الضربات الجوية الأمريكية الأخيرة التي تعرضت لها البلاد.
وورد في بيان الوزارة أن قرار الاستدعاء جاء "على خلفية الضربات الجوية التي تعرضت لها القطعات العراقية في القائم، وما أسفر عنها من سقوط ضحايا بين شهيد وجريح، وكذلك الضربة الجوية التي استهدفت قيادات عسكرية عراقية وصديقة رفيعة المستوى مع مرافقيهم في الأراضي العراقية، والتي نتج عنها استشهاد نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي الشهيد جمال جعفر محمد (أبو مهدي المهندس)، مع ثلة من الشهداء من القيادات العراقية والصديقة" حسب نص البيان.