ذكرت قناة العربية الحدث أن الإعلان الختامي لمؤتمر برلين الذي يناقش الأزمة الليبية، تضمن تعهد المشاركون بعدم التدخل في الشؤون الداخلية الليبية.

كما أكد الإعلان أن الوضع في ليبيا يهدد الأمن والسلم العالميين، موضحاً أن في ليبيا أرضاً خصبة للجماعات المسلحة والمنظمات الإرهابية.

ورحب الإعلان الختامي بخفض العنف في ليبيا، داعياً إلى خطوات متبادلة بين أطراف النزاع تبدأ بهدنة.

وأيضاً دعا كل الأطراف الليبية إلى النأي بنفسها عن المجموعات المُدرجَة على لائحة الأمم المتحدة للإرهاب. وتعهد الإعلان الختامي باحترام حظر الأمم المتحدة لتوريد الأسلحة إلى ليبيا وفق القرار 1970.

ويشارك في اجتماع برلين قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر ورئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية فايز السراج وقادة وممثلين عن كل من روسيا والولايات المتحدة الأميركية ومصر وفرنسا وبريطانيا والصين وألمانيا وتركيا وإيطاليا والإمارات والجزائر والكونغو إلى جانب الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والاتحاد الأفريقي والجامعة العربية.