دعا المشاركون في مؤتمر برلين حول الأزمة الليبية، في البيان الختامي مساء الأحد، مجلس الأمن الدولي إلى فرض عقوبات على من يثبت انتهاكه لقرار وقف إطلاق النار في ليبيا.

كما دعت الدول المشاركة في المؤتمر إلى توحيد القوات الليبية من الشرطة والجيش تحت قيادة سلطة مركزية مدنية، مع ضمان سلامة المنشآت النفطية وعدم التعرض لها.

واتفقت القوى المجتمعة في برلين اليوم لمناقشة الأزمة الليبية على تعزيز حظر إرسال الأسلحة إلى ليبيا وتدعيم، مع التأكيد على ضرورة تحويل الهدنة إلى وقف دائم لإطلاق النار، بهدف إتاحة الفرصة لبدء عملية سياسية.

وقالت المستشارة أنجيلا ميركل للصحفيين إن لجنة خاصة مشكلة من 5 عسكريين من الطرفين ستراقب الهدنة، فيما تعهدت القوى الخارجية النشطة في ليبيا، بتعزيز حظر إرسال الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة، بحسب "رويترز".