تحتضن الجزائر اليوم الخميس 23 جانفي 2020، اجتماعا لوزراء خارجية دول الجوار الليبي.
وأفادت وكالة الأنباء الجزائرية نقلا عن بيان لوزارة الشؤون الخارجية، أن الإجتماع يعقد بمبادرة من الجزائر وسيُنتظم بمشاركة كل من تونس ومصر والسودان وتشاد والنيجر.
وأوضح البيان أن وزير الخارجية المالي يحضر أيضا هذا الاجتماع "نظرا لتداعيات الأزمة الليبية على هذا البلد الجار".
ويهدف الإجتماع إلى تدعيم التنسيق والتشاور بين بلدان الجوار الليبي والفاعلين الدوليين من أجل مرافقة الليبيين للدفع بمسار التسوية السياسية للأزمة عن طريق الحوار الشامل بين مختلف الأطراف الليبية.