أعربت منظمة الصحة العالمية عن قلقها من عدد الحالات التي أصيب بفيروس كورونا المستجد، من دون مخالظة مرضى، على الرغم من أن العدد الكلي للإصابات خارج الصين صغير نسيبا حتى الآن.
وقال المدير العام للمظمة أدهانوم غيبريسوس، أمس السبت، إن الحالات التي لا تربطها صلة واضحة بتفشي فيروس كورونا تشمل أشخاصا لم يسبق لهم السفر إلى الصين، أو مخالطة أي حالة إصابة مؤكدة بالفيروس.
وأضاف غيبريسوس أن هناك 1200 حالة إصابة في 26 دولة بخلاف الصين، منها ثماني حالات وفاة، موضحا أن ذلك يشمل حالة واحدة مؤكدة في قارة أفريقيا بمصر.
وقال مدير المنظمة إن "أكبر مخاوفنا لا يزال احتمال انتشار فيروس كوفيد-19 في بلدان ذات أنظمة صحية أكثر هشاشة".
وأضاف أن المنظمة طلبت 675 مليون دولار لدعم البلدان، خاصة الأكثر احتياجا، مشيرا إلى إعطاء الأولوية إلى 13 دولة في أفريقيا بسبب علاقاتها مع الصين.
 
 
 
 
 
 
المصدر: سكاي نيوز