قالت الحكومة المغربية إن ارتداء الكمامات أصبح إجباريا اعتبارا من يوم الثلاثاء بالنسبة للمسموح لهم بالخروج مع تفشي فيروس كورونا فيما ارتفع عدد وفيات المرض في البلاد إلى 80.

وجاء في بيان للحكومة أمس الاثنين أن الكمامة ستباع بسعر مناسب يبلغ 0.8 درهم (0.08 دولار) وأن ”وضع الكمامة واجب وإجباري“ وأن كل مخالف لهذه القاعدة يتعرض لعقوبة ”الحبس من شهر إلى ثلاثة أشهر وبغرامة تتراوح بين 300 و1300 درهم“.

وقال توفيق مشرف المتحدث باسم وزارة الصناعة في المغرب لرويترز إن البلاد تعتزم زيادة قدرتها على إنتاج الكمامات إلى قرابة ستة ملايين كمامة يوميا الأسبوع المقبل من 3.3 مليون كمامة يوميا في الوقت الحالي.

وأضاف أنه جرى تشجيع مصانع النسيج في عموم المغرب على إنتاج الكمامات.

وسجل المغرب أمس الاثنين 11 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا المستجد ليصل إجمالي الوفيات إلى نحو 80 حالة بينما بلغ إجمالي الإصابات 1120 حالة.

وقالت وزارة الصحة في نشرتها اليومية إن حالات الشفاء بلغت 81 حالة في حين استبعدت إصابة 3984 حالة، أظهرت الفحوصات أنها غير حاملة للفيروس.

وقال محمد اليوبي رئيس مديرية الأوبئة بوزارة الصحة ”تجاوز عتبة 1000 مصاب، يعني أن هناك بؤرا مجتمعة في الوسط العائلي، إذ نجد عدة عائلات مجتمعة، مكونة من عدة أشخاص، جل أفرادها أضحت حالات مؤكدة بهذا المرض“. وأضاف أن من بين 7963 مخالطا لحاملي الفيروس، وجدت 230 حالة مؤكدة.

ويفرض المغرب حالة الطوارئ منذ 20 مارس الفارط وحتى 20 أفريل الجاري.

 

 

 

المصدر: رويتر