جدد الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، تأكيده على أن الأسبوع القادم سيكون صعباً بسبب تفشي فيروس كورونا في الولايات المتحدة، مشيراً إلى أن بلاده تجري أكبر عدد من اختبارات كورونا في العالم.

وقال في مؤتمر لخلية الأزمة الأميركية حول الجائحة "هناك عشرة عقاقير ولقاحين قيد الاختبار في أميركا، "، مؤكداً أنه يود إعادة فتح البلاد بأسرع وقت ممكن.

وتابع : "نعمل على الجبهة العلمية وتحدثت مع مدراء أربع شركات تقوم بعمل جيد في مجال العثور على العلاج واللقاح الذي سيوفر لنا الحماية الكلية وهناك إمكانيات جيدة والمسألة ستأخذ وقتا ولكن سنأخذ نتائج مبكرة" كما أضاف "هناك بصيص أمل، ونمضي سريعاً في حربنا العلمية ضد الفيروس".

إلى ذلك، أكد أنه سيطلب من الكونغرس رصد 250 مليار دولار لإعانة المواطن، مؤكداً أنه سوف يتم إنقاذ ملايين الشركات الأميركية وعمالها.

وتابع "الشركات الصغيرة تحتاج لإنقاذ لأنها تشكل 25% من العمود الفقري من اقتصاد البلاد".

وفي مؤتمر آخر حول مستجدات الوباء بحضور ابنته ايفانكا وصف ترمب، جائحة كورونا بـأنها "طاعون بمعنى الكلمة".

وقال إنه يجب أن نستمر في المحافظة على التباعد الاجتماعي.

كما أكد أن الاقتصاد الأميركي هو أعظم اقتصاد بالعالم، وقال "نعمل على ابتكار وسائل عدة للتعامل مع جائحة كورونا، وسنطرح حزما تحفيزية كثيرة إذا ما دعت الحاجة".

 

 

المصدر: العربية