قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أمس الأربعاء، إن من السابق لأوانه الحديث عن العواقب بالنسبة للصين بشأن ما يعتقد مسؤولون أمريكيون أنه تقاعس من بكين في الإبلاغ عن حجم أزمة كورونا داخل أراضيها.

وقال بومبيو خلال إفادة صحفية بالبيت الأبيض مع الرئيس دونالد ترامب، إن الولايات المتحدة أجلت 50 ألف أمريكي تقطعت بهم السبل في جميع أنحاء العالم بسبب عمليات الإغلاق العامة المرتبطة بالفيروس وأضاف أنه لا يزال هناك آلاف آخرون ينتظرون العودة.

وعندما سئل عن العواقب للصين قال بومبيو ”هذا ليس وقت العقاب. لكنه لا يزال وقت الوضوح والشفافية“.

ولم تبلغ الصين سوى عن ثلاثة آلاف حالة وفاة بسبب الفيروس الذي نشأ في مدينة ووهان وهو رقم يشكك فيه ترامب ومسؤولون آخرون نظرا لأعداد المتوفين المرتفعة في دول أخرى.

 

 

المصدر: رويترز