قررت السلطات الفرنسية إعادة غلق بعض المدارس يوم أمس، بعد ثبوت إصابة 70 تلميذا بفيروس كورونا بعد 9 أيام من استئناف الدراسة وفتح مؤسسات التعليم الإبتدائي.
وأكد وزير التربية الفرنسي 'جون ميشال بلانكر'، أن 70 تلميذا تم إخضاعهم للتحاليل المخبرية التي أثبتت إصابتهم بكورونا.
واتخذت فرنسا عدة إجراءات وقائية تزامنا مع استئناف الدراسة من بينها تحديد عدد التلاميذ بالقسم الواحد 15 تلميذا مع التباعد الجسدي والارتداء الإجباري للكمامات.