حذر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون من انزلاق الصراع والأزمة التي تعيش على وقعها ليبيا إلى السيناريو الصومالي، منبها من تداعيات احتمال حمل القبائل في هذا البلد للسلاح وبالتالي تصبح ليبيا ملاذا للإرهابيين.
واعتبر الرئيس الجزائري في حوار له على قناة فرانس 24، أن القبائل الليبية وإلى حد الآن تحلت بالحكمة.
وتحدث تبون عن ضرورة التوصل إلى وقف لإطلاق النار في ليبيا، مؤكدا أن الجزائر لم تفقد الأمل وأنها في اتصالات دورية مع كل الأطراف الليبية وهي على مسافة واحدة بينهم، مشيرا إلى أن الوضع في هذا البلد مماثل لما يحدث في ليبيا.

وتابع أن الكر والفر بين الجيوش في ليبيا اليوم ليس الحل، مبينا أنه يجب استشارة القبائل وتنظيم انتخابات عبر المؤسسات الإنتقالية مؤكدا أن الحكومة الحالية تجاوزتها الأحداث.