أعادت السلطات في منطقة غاليثيا شمال غربي إسبانيا فرض القيود على الحركة في المنطقة التي يعيش فيها 70 ألف شخص، بعد زيادة الإصابات بفيروس كورونا .

ولن يسمح إلا للذاهبين إلى أعمالهم بمغادرة أو دخول حي أمارينا الساحلي ابتداء من منتصف ليلة الأحد حتى نهار الجمعة.

وتأتي هذه الخطوة بعد يوم واحد من فرض إقليم كاتالونيا شمال شرقي البلاد إغلاقا مشابها.