أفاد مسؤولون في ولاية ألاسكا الأمريكية بأن تصادما بين طائرتين في الجو أمس الجمعة أدى إلى مصرع 7 أشخاص من بينهم نائب عن الولاية كان يقود إحدى الطائرتين.

وقالت سلطات ولاية ألاسكا، إنه لا يوجد ناجون من الحادث الذي وقع قرب المطار في مدينة سولدوتنا في شبه جزيرة كيناي.

وكان غاري كنوب النائب الذي يمثل المنطقة، بمفرده في إحدى الطائرتين. وقالت سلطات الولاية، إن الطائرة الأخرى كانت تقل أربعة سياح من ولاية كارولاينا الجنوبية ومرشدا وطيارا.

وتجري إدارة الطيران الاتحادية والهيئة الوطنية لسلامة وسائل النقل تحقيقا في الحادث.