كذبت الصحافة الفرنسية اليوم الإثنين 26 أكتوبر 2020، خبر إعتزال لاعب مانشستر يونايتد بول بوغبا اللعب مع منتخب الديكة، احتجاجا على تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانيول ماكرون بعد حادثة الرسوم المسئية للنبي الأكرم محمد صلى الله عليه و سلم.

وأشارت إلى أن صحيفة ذا سان الانجليزية قد نقلت الخبر عن موقع عربي دون التثبت أو التأكد من اللاعب الذي لم يخرج إلى الآن للتوضيح في الموضوع.