أوصت سلطات الصحة الأمريكية بتجميد استخدام لقاح جونسون آند جونسون المضاد لكوفيد-19 من باب "الحرص الزائد" في انتظار التأكد من وجود رابط محتمل بين هذا اللقاح وحالات تجلّط في الدم، وفق ما أفادت جهة ناظمة الثلاثاء.

وبالتوازي مع إعلان سلطات الصحة الامريكية، أعلنت شركة جونسون آند جونسون اليوم الثلاثاء أنها ستؤجل إطلاق لقاحها المضاد لكوفيد-19 في أوروبا جرّاء مخاوف صحية.

وقالت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية عبر تويتر أنها ومراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها تقيّمان "الأهمية المحتملة" لست حالات تم تسجيلها لتجلّطات نادرة من نوعها في الدم لدى مرضى تلقوا اللقاح.

وذكرت الإدارة أنه تم إعطاء أكثر من 6,8 ملايين جرعة من لقاح جونسون آند جونسون في الولايات المتحدة إلى حدود يوم أمس الاثنين.

وكانت وكالة الأدوية الأوروبية قد أفادت منذ أيام بأنها تنظر في حالات محتملة لتجلطات في الدم لدى أشخاص تلقوا لقاح جونسون آند جونسون.