قتل ما لا يقل عن 11 شخصا وأصيب نحو مئة عند خروج قطار عن السكة شمال القاهرة بعد ثلاثة أسابيع على حادث قطار حصد 20 قتيلا في مصر.

وذكرت السلطات المصرية أن أربعا من عربات القطار الذي كان متوجها من القاهرة إلى المنصورة على بعد 130 كيلومترا شمالا، خرجت عن السكة في بلدة طوخ في محافظة القليوبية. ولم تعرف على الفور أسباب الحادث.

وأكدت وزارة الصحة في بيان "وفاة 11 شخصا وإصابة 98 آخرين في حادث قطار طوخ وخروج 14 منهم من المستشفيات بعد تقديم الرعاية الطبية لهم والتأكد من تحسن حالتهم الصحية". وأرسلت عشرات سيارات الإسعاف إلى المكان وفق وزارة الصحة.

وتوجه محققون إلى مكان الحادث في محاولة لمعرفة الأسباب.

وطلب الرئيس المصري عبد الفتاح السياسي من فرق الهندسة في الجيش المصري التحقيق في هذا الحادث الجديد.

وقال مصدر أمني إن سائق القطار ومسؤولين آخرين في السكك الحديد أوقفوا على ذمة التحقيق.

 

 

المصدر: فرانس 24