ذكر موقع "فرانس 24" في خبر عاجل أورده، منذ قليل، أن شرطية لقيت مصرعها بهجوم نفذه مجهول مسلح بسكين اليوم الجمعة عند مدخل مركز للشرطة في بلدة رامبوييه قرب باريس.

وقد توجه رئيس الوزراء الفرنسي إلى مكان الجريمة .

وقد أشارت قناة "BFM TV" انه وحسب ما تحصلت عليه من معلومات بأن المشتبه فيه تونسي الجنسية ويبلغ من العمر 37 سنة، مقيم بفرنسا منذ سنة 2009، وفق المعطيات المتواجدة في أوراقه الشخصية التي تم العثور عليها بملابسه".

وذكرت إذاعة "أوروبا 1" أن الشرطة أطلقت النار على المهاجم وتمكن رجال الأمن في مكان الحادث من السيطرة عليه، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

وأكد وزير الداخلية الفرنسي دارمانين عبر "تويتر" أن ضابطة شرطة "وقعت ضحية هجوم بالسكين" في رامبوليه، مضيفا أنه يتوجه إلى موقع الحادث.