طالب الاتحاد الدولي للصحفيين، اليوم الخميس، بتحرك دولي عاجل لمحاسبة الكيان الصهيوني على استهدافه المقصود للصحفيين والمؤسسات الإعلامية في قطاع غزة.

وأعرب الاتحاد الدولي للصحفيين، في بيان، عن تضامنه مع كافة الصحفيين الفلسطينيين، والدوليين العاملين في فلسطين، الذين تم استهدافهم، مطالبا حكومة الاحتلال بتقديم تعويضات للمؤسسات الإعلامية عن الخسائر المادية التي لحقت بها.

وأشار إلى أن طائرات الاحتلال قصفت ليلة 11 ماي برج الجوهرة في مدينة غزة، الذي يضم مكاتب 13 مؤسسة إعلامية ومنظمة غير حكومية، وهي: الوكالة الوطنية للإعلام، وصحيفة فلسطين، وقناة العربي، وقناة الاتجاه العراقية، وقناة النجباء، والقناة السورية، وقناة الكوفية، وقناة المملكة، ووكالة APA، ووكالة سبق 24، والبوابة 24، ومنتدى الاعلاميين الفلسطينيين، والمنتدى الفلسطيني للحوار الديمقراطي والتنمية، كما تضررت مكاتب قناة الجزيرة الذي يقع في بناية مجاورة للبناية المستهدفة.

وقال أمين عام الاتحاد الدولي للصحفيين أنطوني بيلانجي، " نتضامن مع جميع الصحفيين الفلسطينيين ونقابة الصحفيين الفلسطينيين في هذه الأوقات الصعبة، على المجتمع الدولي ألا يتعامى عن الانتهاكات الممنهجة لحقوق الإنسان، والاستهداف المقصود للمؤسسات الإعلامية والصحفيين، فهناك حاجة للقيام بتحركات عاجلة لمحاسبة المسؤولين عن هذه الجرائم على المستوى الدولي".

المصدر: وفا