قرر مجلس الوزراء الجزائري، اليوم الأحد، إعادة فتح الحدود الجوية والبرية جزئيا، اعتبارا من 1 جوان القادم.

وجاء ذلك خلال جلسة للمجلس ترأسها الرئيس عبد المجيد تبون لبحث إمكانية فتح الحدود المغلقة بسبب جائحة كورونا.

وأفاد بيان للرئاسة الجزائرية بأنه "بعد الاستماع إلى مداخلة الوزير الأول حول نشاط الحكومة خلال الأسبوعين الأخيرين، تم استعراض توصيات الاجتماع الذي خصص يوم أمس لدراسة الآليات المناسبة لتنظيم عملية فتح الحدود الجوية والبرية، ووافق مجلس الوزراء على مقترحات الفتح الجزئي، على أن تكون البداية بمعدل خمس رحلات يوميا من وإلى مطارات الجزائر العاصمة، قسنطينة ووهران، ابتداء من غرة جوان المقبل، مع ضرورة التقيد التام بالإجراءات الاحتياطية الصارمة".

 

 

 

المصدر: روسيا اليوم