أكدت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة ليندا توماس غرينفيلد أنها "لا تعتقد أن إصدار مجلس الأمن إعلانا في الوقت الحالي سيساعد في خفض التصعيد بين الفلسطينيين والإسرائيليين".