أفادت وسائل إعلام رسمية أردنية يوم الأحد أن المحكمة العسكرية الأردنية ستبدأ الأسبوع المقبل محاكمة رئيس الديوان الملكي السابق وأحد أفراد العائلة الملكية بتهم التحريض على مناهضة نظام الحكم.

وفي الأسبوع الماضي، أحال الادعاء إلى المحكمة قضية باسم عوض الله، رئيس الديوان الملكي السابق ووزير المالية الذي لعب دورا كبيرا في حملة لتحرير الاقتصاد، والشريف حسن زيد، أحد أقارب الملك.

وقد أوقف الاثنان في أوائل أفريل الفارط عندما تم وضع ولي العهد السابق الأمير حمزة رهن الإقامة الجبرية بسبب مزاعم عن تواصله مع جهات أجنبية بشأن مؤامرة لزعزعة استقرار الأردن.

وأشارت وسائل إعلام رسمية إلى أنه وُجهت لعوض الله وزيد رسميا تهمة التحريض على تقويض النظام السياسي للمملكة وإتيان أعمال من شأنها تهديد الأمن العام ونشر الفتنة.

وقالت مصادر قضائية إن عقوبة التهمتين تصل إلى السجن 30 عاما. لكن الإجراءات أسقطت بحق الأمير حمزة فيما بعد عندما أقسم بالولاء للملك عبد الله. وخضع الأمير وعوض الله للتحقيق لبعض الوقت.

 

 

المصدر: فرانس 24