قال مسؤولون صحيون أمريكيون إنه يجري تعقب أكثر من 200 شخص في 27 ولاية أمريكية، نظرا لاحتمالية إصابتهم بعدوى نادرة من فيروس جدري القرود.

وتخشى مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها أن يكون الأشخاص الذين كانوا مع الرجل على متن الرحلة الجوية التي قام بها إلى أتلانتا بولاية جورجيا قادما من لاغوس في نيجيريا في 9 جويلية، قبل أن يستقل رحلة إلى دالاس، قد أصيبوا أيضا بالفيروس.

وقال متحدث باسم مركز السيطرة على الأمراض إنهم "يتعاونون مع الولاية وإدارات الصحة المحلية لمتابعة الأفراد الذين ربما تعرضوا لفيروس جدري القرود"، مضيفا "يُعتقد أن الخطر ضعيف على عامة الناس".

وأكد أنه لا يعتقد أن أيا من الأشخاص الـ 200، الذين يراقبونهم يمثلون "مخاطر عالية".

المصدر (روسيا اليوم)