أكد البنك الدولي في بيان صادر عنه الأربعاء، مساندته القوية لتونس ومساعدتها على الاستجابة للتطلعات الشرعية لشعبها والتعبير عن توقعاته وطموحاته لتحقيق انتعاش اقتصادي يفضي إلى نمو وازدهار شاملين.

كما أكد البنك الدولي، في ذات السياق، "انه يراقب عن كثب مجريات الأحداث في تونس، البلد الذي مر بعشرية من التحديات الاقتصادية الخطيرة قوبلت بتجاهل كبير في سياق من الصعوبات الاجتماعية والسياسية".

ولاحظ البنك الدولي أن هذه الوضعية قد تفاقمت نتيجة مع التأثير المدمر لجائحة كوفيد-19 وتبعاتها على حياة اليومية للتونسيين .