صرح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية السفير أحمد حافظ أن مصر تتابع باهتمام تطورات الأحداث فى الجمهورية التونسية، وتعرب عن تضامنها الكامل مع الشعب التونسي الشقيق وتطلعاته المشروعة، وتثق فى حكمة وقدرة الرئاسة التونسية على العبور بالبلاد من هذه الأزمة في أقرب وقت، حسب ماورد في تدوينة على الصحفة الرسمية للوزارة على الفايسبوك.

كما أكد المتحدث الرسمي، في هذا السياق، على ضرورة "تجنب التصعيد والامتناع عن العنف ضد مؤسسات الدولة بما يحفظ مصالح الشعب التونسي الشقيق وأمنه ومقدراته".

هذا واشاد حافظ "بدور المؤسسات الوطنية للدولة التونسية في حفظ أمن واستقرار البلاد، ومعرباً عن تطلعه لتجاوز الأشقاء التونسيين لكافة التحديات والانطلاق نحو بناء مستقبل أفضل".