أظهرت دراسة جديدة نشرها المركز الأمريكي للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، الجمعة، أن لقاح موديرنا المضاد لفيروس كورونا المستجد يمنح حماية أطول مدى ضد الحاجة إلى إدخال المرضى للمستشفيات مقارنة مع لقاح فايزر.

وأجرى باحثو المركز تحليلا لنحو 3689 بالغا أدخلوا للمستشفيات بأعراض حادة من كوفيد-19 في الفترة من 11 مارس وحتى 15 أوت /2021 وهي فترة سبقت وشملت سيطرة المتحورة دلتا من الفيروس.

وبشكل عام، كان 12.9% ملقحون بالكامل بلقاح مودرنا مقابل 20% ملقحون بلقاح فايزر/بيونتك و3.1% ملقحون بلقاح جونسون آند جونسون.

وعلى مدار الفترة بأكملها، كان لقاح مودرنا فعالا بنسبة 93% ضد الحاجة لدخول الحالات للمستشفيات مقابل فاعلية لفايزر بلغت 88% بينما بلغت فاعلية جونسون آند حونسون 68%.

وكان فقدان الفعالية أمام الحاجة إلى إدخال الحالات للمستشفى واضحا بصورة كبيرة بالنسبة للقاح فايزر إذ انخفض من 91% في الفترة من 14 إلى 120 يوما بعد التلقيح إلى 77% بعد مرور أكثر من 120 يوما على التلقيح.

في حين ، انخفضت فعالية مودرنا من 93% إلى 92% فقط خلال نفس الفترتين .

وقد تبين وفق الدراسة أن لقاح موديرنا أنتج مستويات أعلى من الأجسام المضادة مقارنة بلقاحي فايزر وجونسون أند جونسون.

المصدر_وكالات الأخبار