استدعت وزارة الخارجية التركية، مساء اليوم الاثنين، سفراء 10 دول لدى أنقرة بينها الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا بسبب بيان أصدرته دولهم حول اعتقال رجل الأعمال، عثمان كافالا.

ونقلت وكالة "الأناضول" المقربة من الحكومة أن الخارجية التركية استدعت سفراء الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا والدنمرك والنرويج وهولندا والسويد وفنلندا وكندا ونيوزيلندا احتجاجا على مواقفها من اعتقال كافالا بتهم تتعلق بالإرهاب.

ودعت الدول الـ10، الاثنين، السلطات التركية إلى الإفراج عن كافالا، معتبرة أن اعتقاله "يلقي بظلالة على احترام الديمقراطية".

ومددت محكمة في اسطنبول سجن كافالا، المعتقل دون صدور أي حكم في حقه منذ 4 أعوام، معتبرة أنه تنقصها "عناصر جديدة" لكي تأمر بالإفراج عنه.

وتتهمه السلطات بدعم "التنظيم الإرهابي" للداعية والمعارض التركي، فتح الله غولن، الذي يقيم في الولايات المتحدة وتقول أنقرة إنه يقف وراء محاولة الانقلاب في تركيا ليلة 15 إلى 16 جويلية 2016.

ويأتي هذا الإجراء في تناقض مع مطالبة المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بالإفراج عنه.