أغلق متظاهرون، عددا من الطرقات في مناطق من لبنان اليوم الاثنين وبعضهم أشعل النيران في إطارات سيارات، احتجاجا على الانهيار الاقتصادي الذي تعاني منه البلاد وذلك بعد أيام من هبوط الليرة اللبنانية إلى مستويات متدنية جديدة.

وأغلق المحتجون الطرقات بإطارات مشتعلة في وسط بيروت وطرابلس في شمال لبنان ومدينة صيدا بالجنوب.

ودفعت الأزمة الاقتصادية التي تفجرت في عام 2019 أكثر من ثلاثة أرباع السكان إلى صفوف الفقر وانخفضت العملة المحلية بأكثر من 90 في المائة.

هذا وتراجعت الليرة اللبنانية إلى أكثر من 25 ألفا مقابل الدولار الأسبوع الماضي، بعدما كان سعر صرف العملة 1500 ليرة للدولار عام 2019.

وتم خفض الدعم عن جميع السلع تقريبا ومنها الوقود والأدوية مما أدى إلى ارتفاع الأسعار مع انهيار الخدمات الأساسية مثل الرعاية الصحية.