توقعت واحدة من الخبراء الذين شاركوا في ابتكار لقاح أكسفورد-أسترازينيكا، أن تتسبب الجوائح المقبلة في إزهاق أعداد أكبر من الأرواح من جائحة فيروس كورونا المستجد.

وقالت سارة جيلبرت خلال محاضرة تلفزيونية "هذه المرة لن تكون الأخيرة التي يهدد فيها فيروس أرواحنا وأرزاقنا".

وأشارت خبيرة اللقاحات إلى أن المرة المقبلة قد تكون أسوأ، بنشر أكثر للعدوى أو أكثر إزهاقا للأرواح أو كليهما.

ودعت إلى عدم تبديد الدروس المستفادة من الجائحة الحالية، بقولها "يجب ألا يتبدد ما حققناه من تقدم وما اكتسبناه من معارف".

وأظهر إحصاء حديث لوكالة رويترز، أن أكثر من 265.13 مليون نسمة أُصيبوا بفيروس كورونا المستجد على مستوى العالم، بينما بلغ إجمالي عدد الوفيات الناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا 5 ملايين و549892.

وسجلت إصابات بفيروس كورونا في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أول حالات الإصابة بالفيروس في الصين في ديسمبر 2019.

المصدر (سبوتنيك)