أعلن رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس، أمس الخميس، عن الرفع التدريجي للقيود الرامية لمكافحة تفشي كوفيد-19، اعتبارًا من الثاني من فيفري، مثل وضع الكمامة في أماكن مفتوحة وهو إجراء تفرضه عدّة مناطق.
وستُلغى القيود الصحية في الأماكن العامة اعتبارًا من هذا التاريخ، أي بعد تسعة أيام على بدء اعتماد شهادة التلقيح - المقرّر الاثنين - التي تُتيح لحاملها إمكانية الدخول إلى المطاعم والمقاهي ووسائل النقل العام وأماكن الترفيه.
وسيكون العمل عن بُعد "موصى به"، وسيُعاد فتح النوادي الليلية في 16 فيفري .
وسيبقى فرض شهادة التلقيح الذي سيسمح "برفع معظم القيود المفروضة" رهن قرار سيصدر الجمعة في المجلس الدستوري.
المصدر_سكاي نيوز