أعلنت سلطات بوركينا فاسو فرض حظر تجول في البلاد اعتبارا من مساء الأحد على خلفية تمرد جنود في ثكنات عسكرية عدة.

وأصدر الرئيس، روش مارك كريستيان كابوريه، مرسوما ينص على فرض حظر تجول سيكون ساريا اعتبارا من الساعة 20:00 بالتوقيت المحلي الأحد حتى الساعة 05:30 من الاثنين.

وأضاف المرسوم الرئاسي أن حظر التجول سيظل ساريا "حتى إشعار آخر على كل التراب الوطني".

وقالت وزارة التربية الوطنية في بيان إن المدارس ستغلق الاثنين والثلاثاء في كل أنحاء البلاد.

وفي وقت سابق من الأحد سيطر جنود متمردون على قاعدة عسكرية في عاصمة بوركينا فاسو واغادوغو وثكنات في بلدتي كايا وواهيغويا بشمال البلاد ما أثار مخاوف من وقوع محاولة انقلاب في الدولة الواقعة في غرب إفريقيا في ظل إطلاق نار استمر لساعات وسط إحباط متزايد من تعامل الحكومة مع التمرد الإسلامي.

ولاحقا أعلن وزير دفاع بوركينا فاسو، باثيليمي سيمبور، أن الوضع في البلاد لا يزال مستقرا على الرغم من حوادث إطلاق النار التي وقعت في عدد من المواقع العسكرية.

 

 

المصدر: روسيا اليوم