قال كبير المستشارين الطبيين للبيت الأبيض، أنتوني فاوتشي، إنه "واثق قدر الإمكان" من أن حالات الإصابة بمتحور أوميكرون في جميع أنحاء الولايات المتحدة ستبلغ ذروتها في فيفري المقبل.

وفي تصريحه لصحفيين، الأحد، ترك فاوتشي الباب مفتوحا أمام احتمال الحاجة إلى المزيد من الجرعات في المستقبل للحماية من فيروس كورونا، حسب ما نقل موقع "فورتشن" الأميركي.

لكن فاوتشي عاد وقال إن مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في أميركا، بحاجة إلى "تحديد مدة الحماية التي توفرها الجرعة المعززة بوضوح"، وذلك قبل إقرار المزيد من الجرعات في المستقبل.

وأضاف: "حاليا، الأمور تبدو جيدة.. لا نريد أن نفرط في الثقة، لكن يبدو أن الأمور تسير في الاتجاه الصحيح".

ويأتي حديث فاوتشي، فيما قالت منظمة الصحة العالمية، الأحد، إن المتحور "أوميكرون" ينبئ بنهاية محتملة لوباء كورونا.

وذكر مدير الفرع الأوروبي لمنظمة الصحة العالمية، هانس كلوغه، أن أوميكرون أطلق مرحلة جديدة من الوباء، مضيفا أن هذه المرحلة الجديدة "قد تقرّب الأزمة الصحية من النهاية".

كما توقعت وكالة الأدوية الأوروبية، في وقت سابق، أن يحول انتشار المتحور أوميكرون، وباء كوفيد-19 إلى مرض متوطن يمكن للبشرية أن تتعلم التعايش معه.

وأعربت الوكالة عن شكوكها بشأن إعطاء جرعة لقاح معززة رابعة، مؤكدة أن تكرار منح الجرعات ليس استراتيجية "مستدامة".

 

 

المصدر: سكاي نيوز