أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية، اليوم الاثنين، أن حوالي 8500 جنديا جاهزين للانتشار في أوروبا حال تصاعد التوتر بين أوكرانيا وروسيا.

وقال المتحدث باسم البنتاغون، جون كيربي، إن واشنطن وضعت 8500 جندي على أهبة الاستعداد بسبب أوكرانيا، ولكن لم يتم اتخاذ قرار بعد لإرسالهم إلى أوروبا.

وأوضح أن الولايات المتحدة ستكون مستعدة لتقديم دعم لوجيستي واستخباراتي وطبي حال تعرضت أوكرانيا لاعتداء من روسيا.

وأكد سكرتير مجلس الأمن القومي والدفاع الأوكراني، أليكسي دانيلوف، اليوم الإثنين، أن كييف لا ترى أي سبب للحديث عن خطط لغزو روسي وشيك واسع النطاق ضد أوكرانيا، فهي تسجل تحركات القوات بالقرب من الحدود منذ فترة طويلة، داعيا وسائل الإعلام التخفيف من حدة تأجيج الوضع الأمني في البلاد وعدم زيادة التوتر وبث الذعر.

وتشهد العلاقات بين روسيا وحلف شمال الأطلسي، بقيادة الولايات المتحدة، في الآونة الأخيرة، توتراً بسبب زيادة تواجده العسكري بالقرب من الحدود الروسية، بذريعة حماية أوكرانيا من "تهديد روسي محتمل".

وتعتبر موسكو هذه الإجراءات خرقاً للوثيقة الأساسية للعلاقات مع الحلف العسكري الغربي؛ وتؤكد عدم صحة المخاوف الغربية من إعدادها لغزو أوكرانيا، كما تنفي موسكو الاتهامات الغربية والأوكرانية لها، بالتصعيد؛ مؤكدة أنها لا تهدد أحداً، ولا تخطط لمهاجمة أحد.

 

 

المصدر: سبوتنيك