أعلن وزير الصحة الإيراني بهرام عين اللهي دخول إيران موجة سادسة من جائحة كورونا، رغم كل التدابير والجهود التي يبذلها القطاع الصحي لتفادي ذلك.

ولم يذكر وزير الصحة إجراءات الوزارة أو اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا للتعامل مع موجة كورونا السادسة، لكنه قال، إن "نصيحتنا للناس هي استخدام الكمامة بشكل صحيح واتباع الإجراءات الصحية وتلقي التطعيم، خاصة الجرعة الثالثة".

وأعلن عين اللهي عن ارتفاع عدد المدن الحمراء مع زيادة حالات الإصابة بالمتحور "أوميكرون"، إلى 7 مدن خلال 24 ساعة، وقال: "المدن هي قم، كاشان، فردوس، أبركوه، أردكان، خاتم، ومهريز".

وأشار إلى ارتفاع أيضا، في عدد المدن "البرتقالية" من 8 مدن الأربعاء الماضي، إلى 43 مدينة نهاية يوم الخميس، بينها 9 مراكز محافظات.

من ناحية أخرى، أفاد تطبيق "ماسك" التابع لوزارة الصحة بأن "عملية الحجز لمرضى کورونا زادت مرة أخرى في جميع أنحاء البلاد"، مضيفا أنه "بناء على تجربة الدول الأخرى والانتشار السريع لـ(أوميكرون)، إذا لم يتم إغلاق المدن الحمراء، فإن احتمال حصول زيادة هائلة في حالات الحجز أمر جدي للغاية".

كما حذر سعيد كريمي مساعد وزارة الصحة، من أنه "إذا استمر الوضع على ما هو عليه الآن، فسنشهد زيادة في حالات الحجز والوفيات في الأسابيع المقبلة".