قال مسؤولون في وزارة الخارجية الأميركية -مساء الجمعة- إن إدارة الرئيس جو بايدن تعتزم حرمان مصر من مساعدات عسكرية بقيمة 130 مليون دولار، بسبب مخاوف تتعلق بحقوق الإنسان.

وكان وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن قال في سبتمبرإنه سيتم حجب المساعدة إذا لم تعالج مصر ظروفا محددة أشارت إليها واشنطن، تتعلق بحقوق الإنسان.

وكانت جماعات حقوقية طالبت الإدارة بحجب كامل مبلغ التمويل العسكري لحكومة الرئيس عبد الفتاح السيسي في مصر، البالغ 300 مليون دولار.

وقال مسؤول للصحفيين في اتصال هاتفي "في حين أن الوزير لم يتخذ قرارا نهائيا، وفي حالة عدم حدوث تطورات كبيرة خلال اليومين المقبلين، فإنه سيعيد توجيه مبلغ 130 مليون دولار إلى أولويات الأمن القومي الأخرى".