قدم جان كاستكس الإثنين استقالته للرئيس إيمانويل ماكرون الذي من المنتظر أن يعلن خلال الساعات القادمة اسم رئيس الوزراء الجديد.

وعين كاستكس  على رأس الحكومة في 3 جويلية 2020 خلفا لإدوار فيليب المستقيلم حيث قال الأسبوع الماضي إنه لا يشعر لا بـ"الندم" ولا بـ"الأسف" بعد أن قضى سنتان في المنصب، طبعتهما ظروف اقتصادية وصحية معقدة.

ويعد كاستكاس الذي خلف إدوار فيليب المستقيل في 03 جويلية 2020، واحدا من كبار موظفي الدولة الفرنسية، عمل في وزارة الصحة وفي قصر الإليزيه قبل أن يصبح مفوضا مشتركا بين الوزارات لشؤون رفع إجراءات العزل الصحي التي اتخذت من أجل مكافحة تفشي فيروس كورونا.

وقبل توليه لرئاسة الوزراء لم يكن كاستكس معروفا كثيرا في الوسط السياسي الفرنسي، فهو ينتمي لحزب "الجمهوريين" وترأس بلدية براد الصغيرة الواقعة جنوب فرنسا، كما خدم لمدة عامين في منصب ثاني أكبر موظف في قصر الإليزيه إبان ولاية الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي بين عامي 2007 و2012.

 

 

 

المصدر: فرانس 24