أعلنت كندا مساء اليوم الخميس 20 ماي 2022، تسجيل أول حالتي إصابة بمرض جدري القردة لدى البشر، في أعقاب سلسلة من حالات الإصابة بهذا الفيروس في أوروبا والولايات المتحدة أيضا.

وقالت وكالة الصحة العامة الكندية في بيان لها: "أُبلغت مقاطعة كيبيك بالنتيجة الإيجابية لفحص جدري القردة لعينتين تلقاهما المختبر الوطني للأحياء الدقيقة... هاتان أول حالتين مؤكدتين في كندا".

وأشارت السلطات الكندية إلى أن حالات أخرى مشتبها بها قيد الدرس في مدينة مونتريال الناطقة بالفرنسية.

وتحدثت الإدارة الإقليمية للصحة العامة في مونتريال وفق وكالة 'أ ف ب' عن وجود 17 حالة مشتبه بها.

وبعد المملكة المتحدة، أعلنت إسبانيا والبرتغال الأربعاء أنهما سجلتا إصابات مؤكدة أو يشتبه في أنها بمرض جدري القردة، وهو مرض نادر في أوروبا.

كما أعلنت وزارة الصحة في ولاية ماساتشوستس الأمريكية الأربعاء عن اكتشاف الحالة الأولى لمرض "جدري القردة" في الولايات المتحدة لدى رجل "زار كندا مؤخرا".

وجدري القردة مرض نادر متوطن في غرب إفريقيا، وعادة ما تكون أعراضه الحمى وآلام العضلات وتضخم الغدد اللمفاوية وطفح جلدي على اليدين والوجه.