توفي الشاعر العراقي مظفر النواب، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 88 عاما، إثر صراع مع المرض.
وفارق الشاعر الحياة في مستشفى الشارقة التعليمي بالإمارات، وفق ما أكده مدير عام دائرة الشؤون الثقافية عارف الساعدي لوكالة الأنباء العراقية.
وولد النواب في بغداد في 1 جانفي عام 1934، وتخرّج من كلية الآداب في جامعة بغداد.
وفي العام 1963، اضطر الشاعر الذي كان شيوعيا، إلى مغادرة العراق، بسبب الظروف السياسية وهرب إلى إيران عن طريق البصرة، قبل أن تسلّمه السلطات الإيرانية إلى الأمن السياسي العراقي حينها، وفق نبذة عن الشاعر نشرها موقع "أدب" المختصّ بالشعر العربي.
حكم على النواب حينها بالإعدام، لكن حكمه خفف إلى السجن مدى الحياة، حيث انتهى به المطاف بسجن في الحلة في وسط العراق، حيث فرّ من السجن، لكنه اعتقل ثانية بعد ذلك بسنوات.
غادر النواب بغداد الى بيروت ثم دمشق، وتنقّل بين العواصم العربية والأوروبية، قبل أن يصاب بالمرض ويفارق الحياة.